الأربعاء، 31 ديسمبر، 2008

ماذا تنتظرون من تصرفات المجنين

رفضن مصافحة أشهر أديب

ثلاث مسلمات يثرن ضجة في السويد


عادت الدول الاسكندنافية، لتنشغل بالإسلام بعد مرور عاصفة الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، حيث انشغل السويديون هذه الأيام ببرنامج (حلال TV) الذي يبثه التلفزيون السويدي الرسمي وتقدمه ثلاث جميلات مسلمات
هن: شيرين عواد وهي سورية تدرس القانون وخديجة الخبيري وهي مصرية، تعمل كممرضة في عيادة لطب الأسنان، وتبلغ من العمر 25 سنة وطالبة في معهد الطب، تدعى داليا قاسم من لبنان، ويقدم هذا البرنامج التلفزيوني مواضيع اجتماعية، كما يخوض أحيانا في الاقتصاد والدين. وبدأت الضجة عندما تنقلت مقدمات البرنامج المسلمات وكلهن ترتدين الحجاب إلى أحد المحلات، فوجدت الأديب السويدي المشهور في أوربا (كارل هاملتن) وحاولن الحديث معه في شأن اجتماعي وثقافي، فمدّ يده ليصافحهن، فتفاجأ بامتناع خديجة وشيرين عن مد يديهما وقالتا له إن الإسلام يحرم مصافحة الرجل للمرأة، فغضب وأثار بكتاباته الإعلامية زوبعة من الانتقاد، وقال إن الذي يقبل العيش في السويد، يجب أن ينسى تقاليده والذي يقبل ترك موطنه عليه أن يقبل بتقاليد البلد الذي اختاره، وتحوّل البرنامج إلى أشهر برنامج في الدول الإسكندنافية، خاصة أن خفّة دم مقدمات البرنامج وتأقلمهن مع التقديم جعلهن الأشهر، رغم حادثة امتناعهن عن مصافحة أشهر أديب في البلاد.
وعادت أقلام إعلاميين في الدول الإسكندنافية لتذكر بثورة المسلمين على الرسوم الكاريكاتيرية التي أساءت لنبي الإسلام واعتبرت ما حدث لأديبها (كارل هاملتن) أيضا إساءة من نساء مسلمات توجب الاعتذار من الشعوب الإسلامية لرجل يعمل ـ حسبهم ـ لصالح الإنسانية



الشروق نت






ان أجمل و أدق وصف يصلح لتسمية الديمقراطية الأوروبية هي الديمقراطية "الحمقاء"
التي تتعامل مع الإسلام و كأنه دين روحي مثله مثل اليودية او المسيحية او غيرها من الأديان
الأخرى و تتمسك بمبدأ الحرية التي لا يؤمن بها هؤلاء الأوباش المتخلفين البدويين
إن ما فعلته منشطات البرنامج هو دليل على ان انتشار الإسلام في أي مكان ما يؤدي إلى تشوه
المحيط و إخضاع المحيط إلى إيديولوجية بدوية متخلفة مهما بلغ المستوى الحضاري لهذا المحيط و مهما بلغت
المحاولات لإخضاع الإسلام فلن يتأثر بل سيكون المؤثر
فالإسلام هو إيديولوجية سياسية و عنصرية قوته في تكمن في الاستيلاء على الحضارات و ليس صناعتها
ويستعمل الترهيب و القوة إذا كان يمتلكها او التسلل و التخريب من الداخل و خير مثال على هذا هي بريطانية و فرنسا
فعند قدوم اوائل المسلمين وكان يتراوح عددهم بضعة ألاف كانوا يتوسلون مثل الخرفان لتمكن إقامة مسجد واحد للصلاة
و اليوم عندما وصل عددهم الى مليونين مسلم في بريطانية وحدها تراهم يطالبون بتطبيق الشريعة الإسلامية
و تحول الإسلام في فرنسا الى الديانة الثانية بعد المسيحية و يطالب الأوباش في الإحياء الباريسية بتحويل الإسلام إلى دين
الدولة...
الحماقة التي يتبناها الأوروبيون مع الإسلام هو أنهم يتعاملون مع النازية الإسلامية بطريقة ديمقراطية
…اذا لنتخيل أوروبا في عام 2030
اما بالنسبة لمنشطات البرنامج فلا أرى أحمق و أغبى منهن ...اذا كنت تريدين تطبيق الإسلام لماذا تركتن أكثر من 25 دولة إسلامية و
اخترتن السويد . أنا ألان متأكدة لا بل متيقنة ان المسلم هو كائن متخلف و مجنون






ان للعقل و ان اليه راجعون



ديهيا



dihya l'algerienne

‏هناك 10 تعليقات:

abou9othoum يقول...

موضوع رائع سيدتي المحترمة

ما سمعت أصدق من و صف الأوباش في حقهم

نعم إنهم ميكروبات الحضارات.طفيليات متربصون [امر قرآن الإرهاب بالأمم و الشعوب يكيدون لهم و يمكرون بهم و يتربصون بهم الدوائر

بكل مجاملة سيدتي المحترمة و لا افتخار فما بهذا يفتخر الناس. إلا إني و الحق الحق سمعت ذاك الحسن ملك المغرب بلوم ميتيران يوم قررت فرنسا منح الجنسية للمغاربة.فقال له في خطاب لا زلت اتذكره إني لا أفتح معك مزايدة سياسية و لكني كمواطن أحب فرنسا أحذرك و أحذر الدولة الفرنسية و الشعب الفرنسي من هذه الخطوة و من طغيان المسلمين.أما المغاربة فإني أرفض أن تمنحهم فرنسا الجنسية.
وها هي رؤاه تتحقق و لسوف لن ننتظر 2030 بل عما قريب سيتضح كل ما قلتيه و على ذكر الكاريكاتير أدعوك لزيارة مدونتي فلك فيها مفاجأة من قبيل كاريكاتير الدانمارك

أبو قثم الي يحبكم

abou9othoum يقول...

همجـــية قــــثم الإرهــــابي

تنتشر في المجتمعات البدائية ظاهرة معاملة نساء العدو كسلعة ثمينة واغتصابهن جنسيا كعلامة نهائية في تتويج النصر وتكريسه ، ويبدو أن أصل هذه التصرف يعود إلى أزمان موغلة في القدم ترجع إلى تطور الإنسان من حيوانات دنيوية، حيث يشاهد مثل هذا التصرف بين أجناس القرود الكبيرة وكثير من أنواع الحيوانات الاجتماعية الأخرى ، والتي يقتتل فيها الذكور ذو السطوة والقوة لكسب حق التزاوج مع الإناث.
وقد كان تصرف السبي والغصب سائدا بين الكثير من الشعوب المعاصرة لمحمد في القرن السابع الهجري ، ومن الممكن أن يكون سبب شيوعه والتوكيد عليه في مجتمع بدو الجزيرة العربية هو أن وطأ (بمعنى الدوس بالقدمين) أراضي العدو في البيئة الصحراوية المفتوحة لم يكن ذا أي قيمة معنوية للمنتصر بسبب غياب أي قيمة مادية أو رمزية للأرض ، ومن الشواهد التاريخية على ذلك خروج المكيين عند تهديد جيش أبرهة في غزو مكة بتحطيم الكعبة. ولهذا استمرت عادة "وطأ" (بمعنى ممارسة الجنس) نساء العدو شبه الغريزية بشيوع كبير بين معاصري محمد من عرب الجزيرة لتتويج انتصاراتهم وإتمامها بإذلال العدو في أعز ما يملك وهو فروج نسائه.
وقد أثبت محمد بن عبد الله هذه السياسة في الشريعة الإسلامية بدئا من غزوة بني المصطلق ومارسها في جميع الغزوات التالية والتي توفرت فيها النساء من المدنيين إلى أن أصبح السبي ووطئ السبايا جزءا لا يتجزأ من السنة النبوية والتي اتبعتها جيوش الفتح الإسلامي من بعده بدون استثناء.
ومن هذا المنطلق ، لا يجب أن نستغرب أن محمد ا"وطأ" جويرية بنت الحارث ابنة زعيم بني المصطلق بعد هزيمتهم، ووطأ ريحانة القرظية بعد مذبحة بني قريظة ، ووطأ صفية بنت حيي بن أخطب بعد غزوة خيبر. كل ذلك لإتمام إذلال عدوه ولتكريس نصره حتى منتهاه وتبعا لأفضل التقاليد العسكرية والاجتماعية السائدة في ذلك الزمن.
وبالطبع فإن القول أن محمدا اتبع التقاليد السائدة ليس دفاعا عنه ، بل هو إدانة له، إذ أنه من المتوقع من رجل يدعي أنه نبي الرحمة ، أن يعلو بأمته عن مثل هذه التصرفات البشعة ، بدلا من قيادتهم في الانغماس فيها ، بغض النظر عن العصر الذي عاش فيه. ومع هذا فإنه يتوجب القول أن نساء ذلك العصر كن يعلمن ويتوقعن ما سيحل بهن في حال هزيمة رجالهن ، ومن تاريخ بعضهن ، فإنه لم يكن من الغريب على بعض ممن تمتعن بالشخصية والنفسية القويتين أن يتحركن في معطيات هذا الوضع
عن سيدنا أبي لهب
أبو قثم

غير معرف يقول...

أنت أجهل من أبي لهب
للأسف أنتم تحنون إلى عهد الجاهلية العمياء
إفتحو عقولكم وكفاكم كيد للإسلام وكونو موضوعيين
تزعمون أنكم متحضرون، وأنتم لاتحترمون الرأي الآخر بل وتسبون الناس بكل وقاحة

abou9othoum يقول...

همجيــــــة قــــــثم بن آ منـــــــة (ص)

حرية التعبير في الإسلام
النموذج الأول


حَدّثَنِي عَبْدُ اللّهِ بْنُ الْحَارِثِ ، عَنْ أَبِيهِ أَنّ عَصْمَاءَ بِنْتَ مَرْوَانَ مِنْ بَنِي أُمَيّةَ بْنِ زَيْدٍ كَانَتْ تَحْتَ يَزِيدَ بْنِ زَيْدِ بْنِ حِصْنٍ الْخَطْمِيّ وَكَانَتْ تُؤْذِي النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ وَتَعِيبُ الْإِسْلَامَ وَتُحَرّضُ عَلَى النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ وَقَالَتْ شِعْرًا :
وَعَوْفٍ وَبِاسْتِ بَنِي الْخَزْرَجِ فَبِاسْتِ بَنِي مَالِكٍ والنّبِيتِ



أَطَعْتُمْ أَتَاوِيّ مِنْ غَيْرِكُمْ فَلَا مِنْ مُرَادٍ وَلَا مُذْحِجِ



تَرَجّوْنَهُ بَعْدَ قَتْلِ الرّءُوسِ كَمَا يُرْتَجَى مَرَقُ الْمُنْضَجِ




قَالَ عُمَيْرُ بْنُ عَدِيّ بْنِ خَرَشَةَ بْنِ أُمَيّةَ الْخَطْمِيّ حِينَ بَلَغَهُ قَوْلُهَا وَتَحْرِيضُهَا : اللّهُمّ إنّ لَك عَلَيّ نَذْرًا لَئِنْ رَدَدْت رَسُولَ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ إلَى الْمَدِينَةِ لَأَقْتُلَنّهَا - وَرَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ يَوْمَئِذٍ بِبَدْرٍ - فَلَمّا رَجَعَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ مِنْ بَدْرٍ جَاءَهَا عُمَيْرُ بْنُ عَدِيّ فِي جَوْفِ اللّيْلِ حَتّى دَخَلَ عَلَيْهَا فِي بَيْتِهَا ، وَحَوْلَهَا نَفَرٌ مِنْ وَلَدِهَا نِيَامٌ مِنْهُمْ مَنْ تُرْضِعُهُ فِي صَدْرِهَا ; فَجَسّهَا بِيَدِهِ فَوَجَدَ الصّبِيّ تُرْضِعُهُ فَنَحّاهُ عَنْهَا ، ثُمّ وَضَعَ سَيْفَهُ عَلَى صَدْرِهَا حَتّى أَنْفَذَهُ مِنْ ظَهْرِهَا ، ثُمّ خَرَجَ حَتّى صَلّى الصّبْحَ مَعَ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ بِالْمَدِينَةِ . فَلَمّا انْصَرَفَ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ نَظَرَ إلَى عُمَيْرٍ فَقَالَ أَقَتَلْت بِنْتَ مَرْوَانَ ؟ قَالَ نَعَمْ بِأَبِي أَنْتَ يَا رَسُولَ اللّهِ
وَخَشِيَ عُمَيْرٌ أَنْ يَكُونَ افتأت عَلَى النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ بِقَتْلِهَا ، فَقَالَ هَلْ عَلَيّ فِي ذَلِكَ شَيْءٌ يَا رَسُولَ اللّهِ ؟ قَالَ لَا يَنْتَطِحُ فِيهَا عَنْزَانِ فَإِنّ أَوّلَ مَا سَمِعْت هَذِهِ الْكَلِمَةَ مِنْ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ . قَالَ عُمَيْرٌ فَالْتَفَتَ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ إلَى مَنْ حَوْلَهُ فَقَالَ إذَا أَحْبَبْتُمْ أَنْ تَنْظُرُوا إلَى رَجُلٍ نَصَرَ اللّهَ وَرَسُولَهُ بِالْغَيْبِ فَانْظُرُوا إلَى عُمَيْرِ بْنِ عَدِيّ . فَقَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطّابِ رَضِيَ اللّهُ عَنْهُ اُنْظُرُوا إلَى هَذَا الْأَعْمَى الّذِي تَشَدّدَ فِي طَاعَةِ اللّهِ . فَقَالَ لَا تَقُلْ الْأَعْمَى ، وَلَكِنّهُ الْبَصِيرُ فَلَمّا رَجَعَ عُمَيْرٌ مِنْ عِنْدِ رَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ وَجَدَ بَنِيهَا فِي جَمَاعَةٍ يَدْفِنُونَهَا ، فَأَقْبَلُوا إلَيْهِ حِينَ رَأَوْهُ مُقْبِلًا مِنْ الْمَدِينَةِ ، فَقَالُوا : يَا عُمَيْرُ أَنْتَ قَتَلْتهَا ؟ فَقَالَ نَعَمْ فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمّ لَا تُنْظِرُونِ فَوَ اَلّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ قُلْتُمْ بِأَجْمَعِكُمْ مَا قَالَتْ لَضَرَبْتُكُمْ بِسَيْفِي هَذَا حَتّى أَمُوتَ أَوْ أَقْتُلَكُمْ فَيَوْمَئِذٍ ظَهَرَ الْإِسْلَامُ فِي بَنِي خَطْمَةَ وَكَانَ مِنْهُمْ رِجَالٌ يَسْتَخْفُونَ بِالْإِسْلَامِ خَوْفًا مِنْ قَوْمِهِمْ . فَقَالَ حَسّانُ بْنُ ثَابِتٍ يَمْدَحُ عُمَيْرَ بْنَ عَدِيّ أَنْشَدَنَا عَبْدُ اللّهِ بْنُ الْحَارِثِ :
بَنِي وَائِلٍ وَبَنِي وَاقِف ٍ وَخَطْمَةَ دُونَ بَنِي الْخَزْرَج ِ



مَتَى مَا دَعَتْ أُخْتُكُمْ وَيْحَهَا بِعَوْلَتِهَا وَالْمَنَايَا تَجِي



كَرِيمَ الْمَدَاخِلِ وَالْمَخْرَجِ فَهَزّتْ فَتًى مَاجِدًا عِرْقُهُ



قُبَيْلَ الصّبَاحِ وَلَمْ يَحْرَجِ فَضَرّجَهَا مِنْ نَجِيعِ الدّمَاءِ



فَأَوْرَدَك اللّهُ بَرْدَ الْجِنَا نِ جَذْلَانَ فِي نِعْمَةِ الْمَوْلِجِ




حَدّثَنِي عَبْدُ اللّهِ بْنُ الْحَارِثِ ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ كَانَ قَتْلُ عَصْمَاءَ لِخَمْسِ لَيَالٍ بَقِينَ مِنْ رَمَضَانَ مَرْجِعَ.

غير معرف يقول...

يا جاهل، هذا كل ماوجدت في الاسلام؟، هذا الحديث موضوع ولايِؤخذ به
لو أردت أن تفهم الاسلام فعليك بالعلم الصحيح وكفاكم تحريضا
أنتم أعداء الانسانية
عيونكم معمية وقلوبكم مغلقة مثل قلب أبي جهل

Hassan El Helali يقول...

العرعرينا لما تضرب في دماغ الناس دول ما تطلعش ولا بالطبل البلدي... مهما راحو بلاد متحضرة... بياخدوا الخرا معاهم في دماغهم ويفتكروا إنهم مبعوثو العناية الإلاهية لهداية الغرب ويفرضوا علي ولادهم أفكار العرعر الرملية في بلاد الحضارة الحقيقية

عاوزين يفضلو عراعير؟ يقعدو في بلادهم

لو تشوفوا الجاليات العربية والمسلمة في بلاد الغرب
حقيقي تتكسفوا....

صحيح فيهم كتير متحضرين وعلماء وأصحاب مراكز محترمة ولكن الأغليبة عبارة عن جزر منعزلة من التحجر الفكري والتشبث بكل ماهو عرعري تحت ستار الحفاظ علي الهوية والدين والذي منه... وطبعا ده بيبقي علي السطح فقط، لزوم ما لا يلزم

مسلم 100% يقول...

تحية للبنات المسلمات

الإمام البخاري يقول...

هذا هو سلوك البنات المسلمات القانتات العابدات ..

اللهم إكثر من أمثالهم و دمر أعداء الدين .

فهؤلاء البنات يتقون فتنة لمس جسد الرجل .

فالمرأه بطبيعتها حساسة فإذا قمن بالسلام على هذا الرجل الأجنبي و خالفن تعاليم الإسلام ،ماذا سيحدث ؟

لو ضغط الرجل على أيدي البنات بعض الشئ فستتحرك فيهن الشهوة ،و تزداد سرعة التنفس ،فيتدفق الدم إلى أعضاؤهن التناسلية ،فتهيج أعضاؤهن التناسلية و ينزلن ما يعرف بالمزي ،الذي يزيد من هياجهن الجنسي و مع تضخم الشفران و و إنفتاح فروجهن لن يستطعن التحكم في أنفسهن ،فيمكن السيطرة عليهن من هذا الكافر ، فيصبحن مسلوبات الإرادة ،بل من الممكن أن يطلبن بنفسهن النكاح منه ،للتخلص من هذا الشبق الفظيع .

يا أخوه هذه هي طبيعة المرأه ،فسبحان الله الإسلام عليم بنا أكثر من أنفسنا

إنه حقا دستور سماوي

ITHat يقول...

انا مش فاهم سبب زعلك صراحه .. اليست الحريه في ان افعل ما اريد مادامت لا تضر احد !! البنات لا تريد السلام علي الرجال .. كفاكم تعلقا بكل ما هو غربي بدون فهم يعني لو اللي عملت كده واحده يهوديه كنتي اتكلمتي .. كل دين و له عاداته و تقاليده ..
و الانسان يعيش في اي مكان ما دام اسلوب دينه لا يؤذي الغير .. ايه يعني عدم السلام علي الرجال يعني ده يعكر الصفو الاجتماعي في الغرب و لا الحجاب ايه المشكله مهو فيه الراهبات محجبات و لم يعلق احد و ينظر لهم بكل احترام من جميع الديانات .. هو خلاص المسلم علشان دول ضعيفه الكل يتكالب عليه .. طيب بنات اوروبا بيجو كل الدول العربيه بعاداتهم المختلفه و لا في اي مشكله ..
الموضوع كله سياسه في سيامه و صراع حضاري يكسبه الطرف الاقوي سياسيا و ماديا

غير معرف يقول...

الديمقراطية يا عزيزتي تبيح لكل شخص أن يفعل ما يريد، هن حرات و يفعلن ما يشأن، لا أجد سببا للحديث معك..لأنك يا صاحبة المدونة تثيرين شفقتي لدرجة لا تتصور!! ق لعنايام آ ولثما ديهيا، اصمتي..لأنك تضحكين الناس عليك، بل هناك من تثيرين شفقته (مثلي) ، لذلك أنصحك - كوني لا أريد لك شرا- بأن تتوقفي عن نشر هذه ((السخافات)) oui ma chère, ce que tu écrit est ((des conneries)) الذي يقرأ كتابتك سيعتقد أن لك تفكيرا متخلفا جاهليا عنصريا أعمى، نقد شيء لا يعني تجريحه و سبه و شتمه، و إن قلتي لي ((الديمقراطية تبيح لي فعل ذلك))، فأقول لك أن الديمقراطية كذلك تبيح ما فعلته المذيعات...لا تكوني متناقضة...وانشري تعليقي إن كنت تامطوث!!